أعلنت وزارة الصحة الكويتية تسجيل 6 وفيات و887 إصابة بفيروس «كورونا». وأوضحت الوزارة أن حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 28649، بينها 226 وفاة، و14281 حالة تعافٍ.

أما في الإمارات، فرصدت وزارة الصحة 3 وفيات و596 إصابة جديدة بالفيروس. وذكرت الوزارة في بيانها أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 35788، بينها 269 وفاة، و18726 حالة تعاف.
كذلك، أفادت وزارة الصحة العمانية بتسجيل 576 إصابة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 12799، بينها 59 وفاة، و2812 حالة تعاف.
من جهة أخرى، ارتفعت وفيات فيروس «كورونا» في السعودية والعراق وفق إحصاءات رسمية. ففي الأولى، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 24 وفاة، و1869 إصابة، إضافة إلى تعافي 1484 مريضاً؛ أما في الثانية، فقد أعلنت وزارة الصحة تسجيل 20 وفاة، و519 إصابة، إضافة إلى تعافي 233 حالة.

ارتفاع بورصة أبو ظبي
أغلقت معظم البورصات الرئيسية في منطقة الخليج العربي على ارتفاع، وتفوّقت بورصة أبو ظبي في الأداء على سائر المنطقة، بينما هبطت بورصة السعودية قبل اجتماع لـ«أوبك+» بشأن تخفيضات الإنتاج.
وارتفع مؤشر أبو ظبي 2.6% بفضل صعود سهم «اتصالات» الإماراتية 4.9% بعد توقيع وحدتها المصرية اتفاقات مع الشركة المصرية للاتصالات تتيح لها مواصلة تقديم عروض وخدمات الهاتف المحمول للعملاء في مصر.
كما ذكرت وكالة «رويترز» أن بنك أبو ظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، باع سندات «فورموزا» لأجل 30 عاماً بكوبون صفر % بقيمة 500 مليون دولار في الشهر الماضي في طرح خاص.
كما أوردت وكالة الأنباء الرسمية في الإمارات، التي علقت دخول غير المواطنين في 19 آذار، أن المقيمين الذين لهم عائلات في الإمارات سيبدأون بالعودة من أول حزيران.
وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.5% مع صعود سهم بنك قطر الوطني 1.1 %. وفي المقابل، انخفض المؤشر السعودي الرئيسي 0.1 % متضرراً من هبوط سهم شركة النفط العملاقة «أرامكو» 0.8 % قبل اجتماع «أوبك+».