أعلنت وزارة الصحة الكويتية تسجيل 7 وفيات و851 إصابة جديدة بفيروس «كورونا». وأشارت الوزارة في بيان لها إلى أن محصلة الإصابات ارتفعت إلى 27043، بينها 212 وفاة، و11386 حالة تعاف.

بدورها، سجلت قطر حالتي وفاة، و1648 إصابة بالفيروس، و4451 حالة تعافٍ. كما أوضحت وزارة الصحة القطرية في بيان لها أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 56910 بينها 38 وفاة.
وفي الإمارات، ذكرت وزارة الصحة أنها سجلت وفاتين و661 إصابة، إضافة إلى تعافي 386 مريضاً، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 34557، بينها 264 وفاة، و17932 حالة تعافٍ.
أما في السعودية، فأعلنت وزارة الصحة تسجيل 23 وفاة، و1877 إصابة، إضافة إلى تعافي 442 مريضاً. وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 85261، منها 503 وفيات، و62442 حالة تعاف.
من جهته، سجل العراق 10 وفيات، و260 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 6439 منها 205 وفيات، و3156 حالة شفاء.

قيود جديدة في أبو ظبي... وطيران الإمارات تسرّح موظفين
شددت إمارة أبو ظبي، وهي الأكبر في الإمارات العربية المتحدة، إجراءات الإغلاق، وأعلنت حظراً لمدة أسبوع على التنقلات منها وإليها وبين مناطقها الرئيسية، اعتباراً من الثاني من حزيران المقبل.
وفي سياق متصل، أعلنت طيران الإمارات إنهاء خدمات مجموعة من أعضاء فريقها، بسبب تأثيرات «كورونا» على صناعة الطيران.
وأعلنت الشركة في بيان لها أن «القرار جاء بعد مراجعة جميع السيناريوات المحتملة للحفاظ على مستوى عملياتها». ولم يوضح البيان عدد الوظائف التي ستتخلى عنها الشركة.
وقدرت الرابطة الدولية للنقل الجوي (إياتا) خسائر شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط من الإيرادات بـ24 مليار دولار، فيما تصل الوظائف المفقودة في القطاع إلى نحو 1.2 مليون وظيفة.

افتتاح مساجد السعودية
عاودت مساجد السعودية، وأهمها المسجد النبوي في المدينة المنورة، استقبال المصلين لأداء أول صلاة فجر بعد إغلاق دام أكثر من شهرين، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء السعودية (واس).
وأكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، جمعان العسيري، استمرار تعليق الدخول إلى الروضة الشريفة في المسجد، وتفويج دخول المصلين إلى المسجد النبوي بما لا يزيد عن 40% من الطاقة الاستيعابية.
وأشار العسيري إلى تخصيص أبواب محددة لدخول المصلين، ووضع كاميرات الكشف الحراري على الأبواب المخصصة للدخول، إضافة إلى رفع سجاد التوسعات والساحات كاملاً، على أن تكون الصلاة على الرخام، وغسل وتعقيم أرضيات المسجد النبوي وساحاته بعد كل صلاة.
كما أكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد انتهاء كل التجهيزات لافتتاح أكثر من 90 ألف مسجد وجامع في مختلف مناطق المملكة، ما عدا المساجد الواقعة في مدينة مكة المكرمة.
كما تتضمن الإجراءات الاحترازية استخدام الكمامات وجلب سجادة الصلاة الشخصية وتجنب المصافحة. ولا تسمح السلطات لكبار السن والأطفال دون سن 15 عاماً والمصابين بأمراض مزمنة بالذهاب إلى المساجد.