أفاد السفير الروسي لدى الإمارات العربية المتحدة، سيرغي كوزنتسوف، بأن أبو ظبي أعربت عن «اهتمامها بتخفيف التوتر» في الخليج العربي، وهي تدرس مقترحات روسية في هذا الشأن.

وقال كوزنتسوف في مقابلة مع وكالة «تاس» الروسية، إن «أصدقاءنا الإماراتيين مهتمون معنا، بتخفيف التوتر في الخليج الفارسي. إنهم يدرسون بعناية المقترحات الروسية المقدمة كجزء من استراتيجيتنا الرامية إلى إنشاء إطار لإطلاق حوار متوازن بين الدول من أجل ضمان الاستقرار والأمن في هذه المنطقة ذات الأهمية الاستراتيجية».
ووفقاً لكوزنتسوف، فإن شركاء روسيا في الإمارات «يفهمون مخاطر التوتر المُحرّض في الخليج الفارسي، والمحفوف بتداعيات غير متوقعة».
ورأى كوزنتسوف أن روسيا تمكنت أخيراً من تعزيز موقعها في الشرق الأوسط بشكل كبير «كشريك موثوق يدعم السياسة الخارجية المستقلة القائمة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية والتقيد الصارم بمبادئ القانون الدولي».