كلّف أمير الكويت صباح الأحمد الصباح، اليوم، وزير الخارجية السابق صباح خالد الصباح، بتشكيل الحكومة في بلاده، ودعاه عقب أدائه اليمين الدستورية إلى محاربة الفساد.

وأتى ذلك غداة قبول الأمير اعتذار رئيس الوزراء السابق جابر المبارك الصباح، عن عدم تشكيل الحكومة.
وفي وقت سابق اليوم، أوضح أمير الكويت أن اعتذار جابر الصباح، عن عدم تشكيل الحكومة كان بسبب «حرص» الأخير على تبرئة ذمّته أمام القضاء.
من جانبه، نفى رئيس الحكومة المستقيل، في خطاب اعتذاره، «اتهامات» طالت ذمته المالية، واعتبرها «أكاذيب»، مشدداً على أهمية تبرئة ذمته أولاً.
ورئيس الوزراء الجديد (1953)، حاصل على إجازة في العلوم السياسية من جامعة الكويت عام 1977، والتحق عام 1978 بالعمل في وزارة الخارجية بدرجة ملحق ديبلوماسي، وكانت وظيفته في الإدارة السياسية في قسم الشؤون العربية من 1978 إلى 1983.
وشغل منصب وزير الشؤون الاجتماعية والعمل في 2006، ثم وزيراً للإعلام من 2007 حتى 2009، وفي 2011، عُيّن نائباً لرئيس مجلس الوزراء، وزيراً للخارجية، واستمر في منصبه حتى استقالة الحكومة الخميس الماضي.