أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها بحثت مع وفد من الجيش الإسرائيلي زار موسكو أمس، الوضع في سوريا، وعدداً من القضايا في منطقة الشرق الأوسط. وأوضحت أن البحث تطرّق إلى قنوات التواصل الخاصة بسوريا، التي تهدف إلى منع «الحوادث الخطيرة التي تهدد حياة الجنود الروس والإسرائيليين».

وأفادت الوزارة أن الجانب الروسي كان ممثلاً بنائب رئيس مديرية العمليات في هيئة الأركان العامة، فاسيلي تروشين، فيما حضر من الجانب الإسرائيلي، رئيس مديرية العمليات في هيئة الأركان العامة آرون خاليفا. وأشار بيان لجيش العدو إلى أنه جرى «عرض تفاصيل حملة درع الشمال العسكرية» أمام الجانب الروسي.