رفض «المجلس العسكري في القنيطرة والجولان» و«كتائب الفاروق» في بيانين لهما قرار «الائتلاف» المعارض بتجميد «مجلس القيادة العسكرية العليا».

وأكدت «كتائب الفاروق» رفضها لقرار «رئيس حكومة الائتلاف» أحمد طعمة بإقالة «رئيس أركان قوى الثورة» العميد الركن المنشق عبد الكريم الأحمد. وأشار بيانا «الجنوبية» و«الفاروق» إلى أن «مجلس القيادة العسكرية العليا هو المؤسسة العسكرية الشرعية الوحيدة في الثورة السورية والذي يستمد شرعيته من مؤتمر أنطاليا».

من جهتها، «الهيئة العامة للائتلاف السوري»، في اجتماعها الاثنين الماضي في مدينة إسطنبول التركية، كانت قد قررت تشكيل «القيادة العسكرية العليا»، وكلفت لجنة للمتابعة، وقررت تجميد «المجلس العسكري» التابع له، في حين رفض «الائتلاف» طلب «مجلس القيادة العسكرية العليا» زيادة عدد مقاعده في هيئة «الائتلاف».
يذكر أن «المجلس العسكري للجيش الحر» أُسّس في مؤتمر أنطاليا عام 2012 بهدف «توحيد المسلحين» في تنظيم واحد، ويضم 30 عضواً بمعدل 6 ممثلين من «الجيش الحر» عن كل جبهة في سوريا.
(الأخبار)