كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية أن الولايات المتحدة والعراق بدآ استعدادات لشنّ هجوم بحلول الصيف المقبل لاستعادة مدينة الموصل العراقية التي استولى عليها تنظيم «الدولة الإسلامية» في حزيران الماضي.

وصرح قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال لويد أوستن، للصحيفة بأن مجموعة من المقاتلين الأكراد وغيرها من القوى التي تلقت تدريباً من الغرب ستكون مستعدة لشن الهجوم في الربيع أو الصيف.

وقال: «لو تحركنا بمفردنا أو مع بعض من حلفائنا الآخرين الموجودين ميدانياً، فستجري الأمور بسرعة أكبر»، مضيفاً: «لكن على العراقيين أن يفعلوا ذلك بأنفسهم».
وأبلغ الجنرال لويد أوستن الصحيفة أن الاستعدادات تشمل انتقاء وحدات التدريب العسكري للهجوم المزمع وقطع خطوط الإمداد إلى مقاتلي الجماعة المتشددة.
ونقلت الصحيفة عن أوستن قوله أيضاً إنه يجب أن تكون القوات العراقية جاهزة قبل أن يمكن بدء الهجوم. وقال إنه لم يقرر بعد إن كان سيوصي بأن ترافق قوات برية أميركية وحدات عراقية في الهجوم على الموصل. وأبلغ الصحيفة أن فرقتين عراقيتين من المتوقع أن تقودا القوات التي ستقاتل لاستعادة الموصل. ونسبت الصحيفة إلى مسؤولين عسكريين قولهم إن تلك القوات ستتلقى تدريباً أميركياً لفترة تراوح بين أربعة وستة أسابيع.
(أ ف ب، رويترز)