عرض وزير الزراعة، حسين الحاج حسن، رؤيته للقطاع الزراعي مع ممثلي الصندوق الدولي للتنمية الزراعية «إيفاد»، وذلك على هامش اجتماعات الدورة الـ36 لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو)، إذ إن «إيفاد» ستنفّذ مشاريع في لبنان، أبرزها مشروع البرك الجبلية وإعادة درس الاستراتيجية الزراعية، والقروض الزراعية الصغيرة.

ركّز الحاج حسن على تطوير التشريعات المطلوبة وإصدارها (ولا سيما تلك الموجودة في مجلس النواب)، توفير العنصر البشري الإداري والفني اللازم لكل من وزارة الزراعة والمشروع الأخضر، توفير الموازنة المناسبة للنهوض بالقطاع الزراعي، مشدداً على أهمية الإرشاد الزراعي ومراقبة النوعية وجودة الإنتاج، مؤكداً ضرورة التركيز في المشاريع المستقبلية على توفير مياه الري.
واطلع من مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (إدارة البرامج)، نديم خوري، على المشاريع التي سينفّذها الصندوق مع لبنان وهي: مشروع HASSAD لإنشاء برك جبلية (قرض بقيمة 4 ملايين دولار)، مشروع إعادة درس الاستراتيجية الزراعية (هبة بقيمة 600 ألف دولار)، الهبة الإسبانية الخاصة بمشروع البرك الجبلية بقيمة 2.1 مليون دولار.
وفي السياق نفسه، تحدث مدير برامج دول الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، لدى «إيفاد»، منيف نور الله، عن موضوع القروض الصغيرة لصغار المزارعين وأهميتها في هذه الفترة، ولا سيما بعد فشل تطبيق القانون الخاص بالمصرف الوطني للإنماء الزراعي، شارحاً عملية تطبيق هذا البرنامج في عدد من الدول النامية والفقيرة. وبحسب مدير البرامج القطرية، عبد العزيز مرزوق، فقد خُصّص لبنان بمبلغ 200 ألف دولار لدرس إمكان تطبيق القروض الصغيرة في لبنان، وذلك في فترة لا تتجاوز شهر شباط المقبل.
(الأخبار)