خاص بالموقع - بعد اقتراح الزعيم الليبي معمر القذافي تقسيم نيجيريا إلى دولتين، الأمر الذي قوبل بانتقادات كثيرة، قدم اقتراحاً جديداً يقضي بتقسيمها إلى دول عدة، على أساس اثني على غرار نموذج يوغوسلافيا السابقة. ونقلت وكالة الأنباء الليبية الرسمية عن القذافي قوله، تعليقاً على «تصريح نفر من النيجيريين الحكوميين الذين قالوا إن الزعيم يجهل واقع نيجيريا»، أعلن «فعلاً اتضح ما قاله هؤلاء أن نيجيريا ليست مكوّنة من جزءين، بل هناك شعب اليوربا في الغرب والجنوب يطالب بالاستقلال، وهناك شعب الأيبو في الشرق والجنوب، وهناك شعب الإيجاو يطالب بالاستقلال، وهناك شعب الأيروا في الشمال يطالب بإقامة دولة إيروا».

وأضاف القذافي «فعلاً كما قالوا، التقسيم إلى دولتين مسيحية وإسلامية لا يحل مشكلة نيجيريا، بل هناك شعوب أخرى بغض النظر عن الدين، تطالب بالاستقلال». وأوضح أن «نيجيريا لا تشبه الهند فقط، بل تشبه مشكلة الاتحاد اليوغسلافي الذي كان قائماً على شعوب عدة، مثل نيجيريا، ثم استقلت هذه الشعوب وانتهى الاتحاد اليوغسلافي بسلام»، مضيفاً «بالتالي، فإن النموذج المماثل لنيجيريا في هذه الحالة هو نموذج يوغسلافيا».
(أ ف ب)