أعرب رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون، أمس، عن «قلقه البالغ» اثر إعلان إسرائيل في الآونة الاخيرة مشروع بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس الشرقية. وقال، في مداخلة أمام جمعية الصحافة الدولية، «أعتقد أن ما حدث في الاسابيع الاخيرة يثير قلقاً بالغاً». وأضاف «أريد أن اؤكد اهمية وقف برنامج الاستيطان الذي يعدّ حاجزاً أمام المفاوضات التي يمكن أن تجري في المستقبل بين الاسرائيليين والفلسطينيين»، معتبراً أن الاعلان الاسرائيلي يطرح «صعوبات».

(أ ف ب)