أصدر أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني (الصورة) عفواً عن مجموعة من السعوديين المحكومين في قضية محاولة الانقلاب التي أحبطتها الإمارة في شباط 1996، حسبما أعلنت السلطات القطرية والسعودية أول من أمس.

وقال بيان لوزارة الخارجية القطرية إن الأمير قرّر، استجابةً لطلب من الملك السعودي عبد الله، «العفو عن عدد من المحكوم عليهم على ذمة قضية المحاولة الانقلابية الفاشلة لزعزعة الأمن والاستقرار في دولة قطر»، من دون أن يشير الى عدد الذين شملهم العفو وعقوباتهم أو جنسياتهم.
إلا أن الرياض أوضحت أن المعفى عنهم سعوديون وأنهم غادروا عنهم الدوحة متوجهين الى السعودية برفقة نائب رئيس الحرس الوطني السعودي للشؤون التنفيذية. وقد استقبلهم الملك السعودي بقصره في جدّة، حسبما أوردت وسائل الإعلام.
وقالت وكالة الأنباء السعودية «واس» إن عبد الله «ثمّن لأخيه سموّ الأمير هذه الاستجابة الكريمة».
وحُكم في أيار 2001 على 19 متهماً في قضية الانقلاب بالإعدام لم ينفذ منها أي حكم. وصدرت أحكام أخرى بالسجن المؤبد ضدّ 20 متهماً وبُرّئ 29 آخرون.
(أ ف ب)