اعتقل جهاز الامن العام الاسرائيلي (الشاباك) ناشطاً يمينياً متطرفاً، يدعى حاييم فيرلمان، لارتكابه جرائم قتل، ومحاولات قتل، بحق فلسطينيين قبل 12 سنة. وبحسب المعلومات التي نشرها الشاباك فقد درس فيرلمان في نهاية التسعينيات في المدرسة الدينية «هرعيون هيهودي» التي تتبنى نظرية الحاخام مئير كاهانا.

وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية انّ الشاباك اعترف ايضاً بأنّ فيرلمان، كان على علاقة استخبارية بالجهاز، لكنّ القناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي افادت بأنّ هذه العلاقة انقطعت، بمبادرة من فيرلمان، قبل اشهر عدّة.
ويشتبه الشاباك في أن يكون فيرلمان هو الشخص الذي يعرف بكنية «القاتل من مئة شعاريم»، (الحي الديني الحريدي في القدس). وأطلقت هذه الكنية على إرهابي يهودي نشط في القدس عام 1998، قتل فلسطينيين اثنين وأصاب خمسة آخرين على الأقل بجروح في سلسلة عمليات طعن تميزت بأنّ منفذها استخدم سكيناً وكان ملثماً ولم يُعثر على شهود في هذه الجرائم، كما أنّها وقعت في منطقة حي «مئة شعاريم».

(الأخبار)