خاص بالموقع- يسود القلق أوساط الجيش من تزايد نسبة الانتحار بين جنوده وضباطه، وخاصة بعدما أظهرت المعطيات الرسمية أن نحو 19 جندياً وضابطاً أقدموا على الانتحار منذ مطلع السنة الحالية، في مقابل انتحار 21 منهم طوال السنة الماضية. وكان الجيش قد وضع بعد ارتفاع نسبة الانتحار بين جنوده، في النصف الأول من العقد الحالي، برامج لقادة الوحدات تتضمن مؤشرات مختلفة لتشخيص الجنود الذين يعانون أزمات نفسية وتقديم العلاج المطلوب لهم، للحد من هذه الظاهرة. وفي أعقاب ذلك، تراجع عدد الجنود المنتحرين في الأعوام 2007 ـ 2009 إلى ما بين 19ـ24.

وأوضحت مصادر عسكرية لموقع يديعوت أحرونوت الإلكتروني، أنه تبين من الفحوص التي أُجريت، أنه لا علاقة بين معظم حالات الانتحار والخدمة في الجيش.
(الأخبار)