خاص بالموقع - ألغى الرئيس الإسرائيلي، شمعون بيريز، مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي المقرر في أواخر تشرين الأول في المغرب، بعد إبلاغه أنه لن يتمكن خلال الزيارة من لقاء الملك محمد السادس.

وقالت مسؤولة في مكتب الرئاسة الإسرائيلية، طالبةً عدم الكشف عن هويتها، إن «الرئيس بيريز قرر رفض الدعوة التي وجهت له لحضور المنتدى بعدما إبلغ أن الملك محمد السادس لن يلتقيه خلال المناسبة بسبب الوضع السياسي الراهن مع الفلسطينيين».
وأضافت أن «الملك أبلغ الرئيس أنه مرحّب به في المغرب للمشاركة في المنتدى، لكنه يفضل أن يلتقيه في ظروف أخرى».
يشار إلى أن اسرائيل فتحت مكتب اتصال في الرباط في 1994 بينما فتح المغرب مكتباً له في تل أبيب في العام التالي، وذلك إثر توقيع اتفاقات أوسلو بين اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية في عام 1993.
إلّا أن المغرب علّق علاقاته مع اسرائيل في تشرين الأول 2000 احتجاجاً على سياسة القمع الاسرائيلية إزاء الانتفاضة الفلسطينية، واشترط «إحراز تقدم في عملية السلام» قبل إعادة فتح ممثليته.

(أ ف ب)