خاص بالموقع - رداً على الرئيس المصري حسني مبارك، ووزير الخارجية السوري وليد المعلم، أعلن نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، داني أيالون، أن الإرهاب والتهديدات هما العائقان لتحقيق السلام، مشيراً إلى أن «تسعين في المئة من المسلمين الذين قتلوا خلال الستين عاماً الماضية، قتلوا على أيدي مسلمين آخرين وفي صراعات لا علاقة لإسرائيل بها».

وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن تصريحات أيالون جاءت رداً على المعلم الذي قال إن نافذة الفرص لتحقيق السلام أخذت تغلق بسبب تهرب إسرائيل من التزاماتها، وكذلك على مبارك الذي حذر من أن الإرهاب سينتشر في العالم كله إذا لم يجرِ التوصل إلى تسوية بين إسرائيل والفلسطينيين.

(يو بي آي)