خاص بالموقع - نقلت صحيفة «المصري اليوم» عن برقية دبلوماسية أميركية سرّبها موقع «ويكيليكس» أن مسؤولين مصريين سعوا العام الماضي الى تأخير الاستفتاء على استقلال جنوب السودان ما بين أربع سنوات وست سنوات لإفساح الوقت للجنوب ليصبح دولة قابلة للبقاء إذا قرر الانفصال عن الشمال.

ومن المقرر إجراء الاستفتاء في التاسع من كانون الثاني بموجب اتفاق سلام عام 2005، الذي أنهى حرباً أهلية بين الشمال والجنوب، لكن الإعداد له تأخّر كثيراً.
وذكرت الصحيفة أن برقية دبلوماسية أميركية بتاريخ تشرين الأول عام 2009 نقلت عن مسؤول مصري اقتراحه تأجيل الاستفتاء ما بين أربع سنوات وست سنوات الى حين «تطوير قدرة جنوب السودان على إقامة دولة.» وتؤيد الولايات المتحدة عملية الاستفتاء بقوة.
ونقلت عن المسؤول المصري قوله «النتيجة ستكون إقامة دولة غير قابلة للبقاء يمكن أن تهدد موارد مصر من مياه النيل».
(رويترز)