أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، دعمها رسمياً، المرشح الديمقراطي جو بايدن في السباق نحو البيت الأبيض في الانتخابات المقرّرة في الثالث من تشرين الثاني المقبل.

وبذلك تلتحق بيلوسي بركب شخصيات ديمقراطية بارزة تدعم بايدن إثر انسحاب منافسه بيرني ساندرز مطلع الشهر الجاري.
واليوم، وفي كلمة مسجّلة عبر الفيديو، قالت بيلوسي: «يسرني تأييد جو بايدن لتولي رئاسة الولايات المتحدة لأنه سيكون رئيساً استثنائياً».
وقدّمت غالبية كبرى من شخصيات الحزب من بينها الرئيس السابق باراك أوباما، دعمها لجو بايدن خلال الانتخابات التمهيدية، رغم أن الحزب الديمقراطي لم يسمّ جو بايدن (77 عاماً) رسمياً، في انتظار انعقاد مؤتمره في آب/ اغسطس المقبل. لكن بايدن بات المرشح الوحيد من جانب الديمقراطيين بعد انسحاب ساندرز.
ومنذ بدء انتشار فيروس «كورونا»، توقّفت الحملة الانتخابية ولا يظهر بايدن إلا قليلاً من منزله حيث يسجل رسائل مصوّرة فقط.